قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، مساء اليوم الأربعاء 4 مارس 2020، إنّها قررت رفع دعوى قضائية ضدّ كتلة ائتلاف الكرامة طبقا لمقتضيات قانون مكافحة الإرهاب لسنة 2015 وضدّ الحبيب خذر مدير ديوان رئيس البرلمان، وذلك بسبب تطاوله عليها في اجتماع ومنعها من لقاء راشد الغنوشي.

كما بيّنت، في فيديو نشرته على صفحتها بالفايسبوك، أنّها ستراسل البرلمان الدولي والبرلمان العربي والبرلمان الإفريقي واللّجنة الفرعيّة لحقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي ومجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدّة لإشعارهم رسميا ''بالخطر الداهم الذي تعيش فيه كتلة الدستوري الحرّ وأنهم مهدّدون داخل البرلمان وسوء إدارة المجلس من قبل رئيسه ومدير ديوانه"، وفق تقديرها.

كما أكّدت أنها ستطالب رئيس الدولة بإصدار بيان رسمي تنديدي باسم الدولة التونسيّة المدنيّة ضدّ الخطاب التكفيري التحضيري وضدّ الجماعات الإرهابيّة، وفق تعبيرها

وقالت موسي إنّه تمّ استباحة دمها ودم نواب كتلتها بتكفيرهم في البرلمان، في إشارة لمداخلة النائب عن الكرامة محمد العفاس ضدّها يوم أمس