استقبل رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، بعد ظهر اليوم الثلاثاء 3 مارس 2020، الأمين العام السابق لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل محمّد الغرياني.

ودار خلال اللقاء حديث حول الوضع السياسي العام في البلاد وما تحتاجهُ من مبادارات لتنقية المناخ العام وتعزيز الثقة بين مختلف الأطراف، وفق بيان للبرلمان.
 
وأكّد رئيس مجلس نواب الشعب على "أهميّة طي صفحة الماضي باستكمال مسار العدالة الانتقالية وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة والعادلة بأسرع الأوقات بما يُسهم في تكريس الوحدة الوطنية ويساعد في تعبئة كل الجهود لمجابهة التحديات الاقتصادية والاجتماعيّة التي تُواجه البلاد".
 
وأبرزالغرياني "الدور المحوري الذي يضطلع به رئيس مجلس نواب الشعب ومختلف الكتل البرلمانية في تكريس قيم التعايش والمصالحة ونبذ الإقصاء، مؤكدا على أهمية الاستمرار في هذا المسار الضروري لتحقيق النقلة النوعية التي تسمح لبلادنا بالتطلع الى المستقبل الأفضل".