في أول تصريح له بعد موكب تسليم المهام بين الحكومة المغادرة والحكومة الجديدة، قال وزير الدولة لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية محمد عبو إنّه لا مجال الآن للتسيب وإنّ الانضباط الإداري من أولويات عمله

وأكّد عبّو أنّ تقلّده للوزارة يهدف لمقاومة الفساد وإحداث تغيير حقيقي بالإدارة التونسية، مشيرا أنّ ثمار العمل قد تظهر بعد أسابيع. غير أنّه أشار انّ الإصلاحات الكبيرة ستأخذ بعض الوقت.

كما أوضح، أنّه سيدافع على حقوق الموظفين المالية وتحسين مدخولهم "طالما سمحت إمكانيات الدولة بذلك"

وبين انّ الانضباط الإداري مهم وهو لمصلحة جميع المواطنين والاقتصاد التونسي، وفق تعبيره.