انتقدت القيادية في التيار الديمقراطي سامية عبّو، اليوم الخميس 27 فيفري 2020، رئيس الحزب الدستوري الحر عبير موسي.

وعبّرت عبّو عن استيائها من حديث موسي عن حقوق الإنسان بالبرلمان، في وقت كانت منتمية لنظام لا يؤمن بحقوق الإنسان وقام بتعذيب وقتل التونسيين، وفق قولها.

وأضافت، خلال حوار إعلامي بإذاعة "موزاييك أف أم": "على عبير موسي أن تعترف أنها كانت خاطئة وكانت مرتزقة في نظام بن علي ثم يمكنها أن تندّد بأي انتهاكات لحقوق الإنسان في تونس"

كما تابعت: "ماعنديش مشكل مع عبير أنا ديمقراطية وهي فازت في الانتخابات وتحصلت على مقعد في البرلمان أما نطلب منها شوية انسجام في مواقفها"