وصف الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي، حكومة الفخفاخ بحكومة الفرصة الأخيرة لتونس.

وحذر خلال مداخلته بالجلسة العامة المخصصة لمنح الثقة، من فشل الحكومة في تلبية مطالب الثورة وحاجيات التونسيين، قائلا إنّ الشعب لن يغفر لجميع الطبقة السياسية "إذا فشلنا هذه المرة أيضا"

وأضاف، "إذا لم ننجح ستكون ثورة أخرى تأتي على الأخضر واليابس"

كما أكّد أن هذه الحكومة عليها أن تتجه للفقراء والمحتاجين في البلاد، مشددا على ضرورة تغيير منوال التنمية لتحقيق تطور اقتصادي حقيقي