قـرّر حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد عدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ، داعيا التونسيين والتونسيات إلى "تنظيم صفوفهم ومواصلة النضال من أجل تحقيق أهداف الثورة"، وفق بيان صادر اليوم الأربعاء 26 فيفري 2020.

ووصف الوطد حكومة الفخفاخ بـ"النسخة الجديدة من الحكومات السابقة الخاضعة لنفس اللوبيات التي تنهب اقتصاد البلاد وثرواتها وتنفذ نفس الخيارات والتوجهات اللاوطنية واللاشعبية التي أوصلت البلاد إلى هذا الوضع الخطير ولذلك فهي لا تعبر عن الثورة ولا تتبنى أهدافها".

وورد في ذات البيان أن "هذه الحكومة عاجزة عن تحقيق إستقرار البلاد بحكم تضارب مصالح مكوناتها وتباين ولاءاتها الإقليمية والدولية ".

ويمثّل حزب الوطد بالبرلمان النائب منجي الرحوي الذي صعد للمجلس عن ولاية جندوبة.