هاجمت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الأربعاء 26 فيفري 2020، القياديين بحركة النهضة عبد اللطيف المكي ونور الدين البحيري، وذلك خلال جلسة منح الثقة للحكومة.

واتهمت موسي البحيري ووزير الصحة المقترح المكّي، بالتورط في مقتل رجل الأعمال الجيلاني الدبوسي في السجن، مشيرة أنّ هناك قضية تم رفعها لدى الأمم المتحدة ضدّهما.

وقالت موجهة كلامها لرئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ إنّ "المكي مطلوب للعدالة الدولية.. كيف ستتفاعل الحكومة مع المنظمات الدولية إذا تم إثبات التهمة في حقّه !"

من جهته، وخلال كلمة موسي، بدا عبد اللطيف المكي وهو يبتسم ساخرا من هذه الاتهامات.