جدّدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الأحد 23 فيفري 2020، انتقادها اللاذع للإسلاميين، وذلك قبل يوم من انطلاق احتفالات حزبها بـ100 عام على تأسيس الحزب الدستوري سنة 1920.

وقالت موسي، في تدوينة على صفحتها بالفايسبوك، "لسنا صنيعة منظومة الدمار التي هلت علينا ..لم نستسلم لقرار حل حزبنا ..صمدنا وثبتنا واسترجعنا حقنا في النشاط صلب حزب الآباء والأجداد.. المستعمر حل الحزب عدة مرات قبل الإستقلال ولم يفلح في دفنه..في كل مرة يعود ويعمل إلى أن حقق الإستقلال في 20 مارس 1956.."

كما أضافـت: "منظومة ربيع الخراب أعادت الكرة وحلته و لم تفلح في دفنه أيضا.. نحن هنا أحفاد وأبناء الزعيم ورفاقه لم نغير جلدتنا ولم ننبطح للخوانجية وأذيالهم وسنواصل الكفاح لإنقاذ الدولة الوطنية وسننتصر.."