قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي اليوم السبت 22 فيفري 2020، إن الحركة وافقت على تركيبة حكومة الفخفاخ رغم أنها لم تضمّ أسماء من قلب تونس، وذلك لأن مصلحة تونس اقتضت وضع حدّ لغياب الحكومة في تونس.

وأكّد الغنوشي في تصريح إذاعي لـ"شمس أف أم"، أن مصلحة تونس هي التي حكمت مواقف الحركة في إصرارها على حكومة وحدة وطنية "لكننا لم نستطع أن نقنع رئيس الحكومة المكلف بذلك"، مضيفا "إما أن نترك تونس دون حكومة أو نعمل بما هو ممكن، تلك هي السياسة".

كما أشار رئيس حركة النهضة إلى أنهم مازالوا مقتنعين بأن تونس في حاجة إلى حكومة وحدة وطنية تضمّ قلب تونس.