قال عصام البرقوقي، عضو كتلة المستقبل البرلمانية، اليوم الجمعة 21 فيفري 2020 خلال حضوره بمنبر "rendez-vous 9": "لو قارنا بين الوضع قبل الثورة أو حتى بعدها وما نعيشه حاليا ـ على تناقضاته ـ لاكتشفنا جانبا إيجابيا لأنّ مصلحة الشعب تقتضي هذا الصراع السياسي. أمّا السيّء في هذا الوضع هو أن نخرج بحكومة لا تنجز شيئا، وعلينا اليوم أن ينسجم الجميع. فالشعب ينتظر الحلول".

وتوقع أنّ اجتماع الكتلة في الأيام الفادمة قد يُخرج موقفا إيجابيا، رغم أنّ الكتلة منقسمة في مواقفها بين معارض للحكومة وبين مستعدّ لمساندتها. وأكّد البرقوقي: "نسجل ككتلة المستقبل احتجاجا لتغييب الكتل التي شاركت في المفاوضات، وسنجتمع يوم الثلاثاء أو الأربعاء وأتوقع أن تصوّت الكتلة لفائدة الحكومة مع اتخاذ موقف العين الرقيبة".