أكّدت نقابة السلك الدبلوماسي، في بلاغ اليوم الخميس 20 فيفري 2020، رفضها القطعي لتعيين مرتقب لمسؤول أمني على رأس إحدى أهمّ البعثات القنصلية التونسية.

ونبّهت نقابة السلك الدبلوماسي في بلاغها، مما وصفته بالتمادي في التعيينات السياسية والتسميات المبنية على الولاءات وسياسة الترضية لمن تمّ إعفائهم من مهامهم في مجالات اختصاصهم، معتبرة أنّ ذلك من شأنه "خلق حالة من الاحتقان والإحباط المهني في صفوف الدبلوماسيين"

كما دعت النقابة أصحاب القرار إلى مراجعة التعيينات على رأس البعثات من خارج السلك وإلى ضرورة الإسراع بسدّ الشغورات الحاصلة على مستوى رؤساء البعثات بالخارج عبر تعيين أبناء السلك الدبلوماسي.