قال القيادي بحركة تحيا تونس مروان الفلفال، اليوم الخميس 20 فيفري 2020، إنّ الأوليات العاجلة لحكومة الفخفاخ، هي العمل على إعادة الإنتاج في القطاعات الحيوية في تونس مثل قطاع الفسفاط، الذي تراجع إلى النصف، وفق تقديره.

كما أكّدت على ضرورة الاهتمام بالخدمات الأساسية للتونسيين وخاصة في مجالات النقل والصحة.

وشدّد الفلفال، على وجوب التركيز على المجالات الطاقية في تونس، لدعم الاقتصاد الوطني في المرحلة القادمة.

وبيّن المتحدّت أنّ مشاركة الحزب في هذه الحكومة ستكون مشاركة جدّية وفاعلة، لمواجهة التحديات التي تنتظر البلاد، موضّحا، في هذا الشأن، أنّ "تمثيل تحيا تونس بأمينه العام سليم العزابي في التركيبة الحكومية يؤكّد جدية الحركة" 

من جهة أخرى، أوضح النائب بالبرلمان أنّ حركة تحيا تونس ستنكب حاليا على وضعها الداخلي لتقييم مرحلة الحكم خلال السنوات الثلاث الأخيرة، قائلا إنّ الحكومة حققت بعض النجاحات بالتحكم في التوازانات المالية الكبرى من خلال الإجراءات التي اتخذتها والتي كانت ضرورية، بحسب تعبيره.

وأشار أنّ الحركة سـ"تقيّم الأخطاء التي ارتكبتها في الفترة الماضية، لتفادي اتخاذ قرارات والقيام بخطوات في غير محلّها".

وأكّد مروان الفلفال أنّ تحيا تونس سيواصل اتصالاته بالقوى الوطنية التي تمثّل العايلة الوسطية، قائلا "توة باش نمشيو للأطراف السياسية الي تمثّل العايلة الوسطية ونحكيو معاهم.. لازم تجميع العايلة هذي الي تشبه لأغلبية التوانسة.. التجميع ضروري في المرحلة المقبلة"