أكّد القيادي في قلب تونس أسامة الخليفي لقناة التاسعة، اليوم الخميس 20 فيفري 2020، أن حكومة الفخفاخ ستكون ضعيفة نتيجة عدم الانسجام بين الأحزاب المشكلّة لحزامها السياسي، وهو خطر على الانتقال الديمقراطي وفق تعبيره.

وأضاف الخليفي، أن قلب تونس سيكون في المعارضة وسيعقد مجلسه الوطني قريبا للحسم في مسألة التصويت لها من عدمه.