قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، اليوم الإربعاء 19 فيفري 2020، إنّ الحركة مازال لديها عديد التحفظات والملاحظات على التشكيلة النهائية لحكومة الفخفاخ التي سيعرضها بعد قليل على رئيس الجمهورية قيس سعيّد.

وأضاف، خلال استضافته ببرنامج "رونديفو 9"، "اطلعنا على تركيبة الفخفاخ.. هناك بعض التحسينات لكن مازال لدينا تحفظات عليها نتمنى أن يأخذ بها الفخفاخ.. مجلس الشورى سيجتمع وينظر في هذه التركيبة ويصدر بشكل رسمي ملاحظاته"

ووصف الحكومة بحكومة أقلية، قائلا "هذه ليست حكومة وحدة وطنية.. وليست الأمثل "

كما أشار أنّ الحزب طالب بـ"تحييد حقيقي لوزارات السيادة"، غير أنّ الفخفاخ لم يغيّر أي وزير من هذه الوزارات.

كما أكّد أنّ الحركة تتجه نحو منح الثقة للحكومة من "أجل مصلحة تونس ومن أجل عدم المرور بالبلاد للفراغ والمجهول".