قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، خلال الندوة الصحفية التي عقدتها الحركة اليوم الأربعاء 19 فيفري 2020، إن الحركة مازالت تنتظر ردّ رئيس الحكومة المكلّف حول بعض المستقلين، كما أن التفاوض مع الفخفاخ مازال مستمرا .
وأشار رئيس مجلس الشورى إلى أن النهضة ستكون "صارمة" ولن تقبل التفاوض في صورة مشاركتها في هذه الحكومة، بدخول أي شخصية تحوم حولها شبهات فساد أو عدم الكفاءة والنزاهة أو التطبيع، مؤكّدا أن هذا أمر غير قابل للتفاوض ولا تسامح معه حسب تعبيره.