أكّد عضو المكتب السياسي لحزب التيار الديمقراطي غسان الشقراني، عشية اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020، لقناة التاسعة أنّ رفض الأمين العام للحزب محمد عبّو لقاء الغنوشي كان بسبب رغبة الأخير في إجرائه بمنزله.

ووفق الشقراني، فإنّ عـبّو لن يجري أي لقاء اليوم مع الغنوشي وذلك قبل يوم من انتهاء المهلة الدستورية المحددة للفخفاخ لتقديم حكومته لرئيس الجمهورية.

وبخصوص مشاورات تشكيل الحكومة وإمكانية انضمام حزب قلب تونس، قال إنّ المجلس الوطني سيجتمع من جديد للنظر في ذلك واتخاذ قرار بالبقاء في الحكومة أو الانسحاب منها، إذا تم تشريك قلب تونس.