قال رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، عشية اليوم الاثنين 17 فيفري 2020، إن حزبه سيقبل التشاور مع رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، "إذا تمت دعوته للتشاور في العلن وفوق الطاولة وبعد حلّ الحزام السياسي الذي شكلّه  والذي سبق أن أعلن أنه يريده أن يكون من دون حزب قلب تونس".

وأضاف القروي، إثر اجتماعه بكتلة الحزب بالبرلمان، أن حزب قلب تونس لا يطرح شروطا لقبول التفاوض مع الفخفاخ، وأنّه سيتفاوض معه إذا قـرّر "حلّ الحزام السياسي الذي كان قد أعلن عنه في وقت سابق، وقبول قلب تونس في الحزام الجديد"