في تعليقه على قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد والذي أعلن خلاله بأن أحكام الدستور واضحة والفصل الذي يطبق هو الفصل 89 من الدستور وبأنه لا يمكن للمجلس سحب الثقة من حكومة تصريف الأعمال لأنها تسهر على استمرارية الدولة، قال عبد الكريم  الهاروني "نحن نحترم اجتهاد رئيس الجمهورية في فهم الدستور وتطبيقه، ولدينا ثقة في أنه هو الضامن لاحترام الدستور لأنه رئيس كل التونسيين ورمز الدولة" .
وأضاف الهاروني اليوم الإثنين 17 فيفري 2020، قائلا في حوار إذاعي، "في ظل غياب المحكمة الدستورية يصبح رئيس الجمهورية هو المرجع في فهم الدستور وتطبيقه ، ونحن نحترم قرار رئيس الجمهورية و نلتزم به"  .

كما دعـا الهاروني رئيس الجمهورية للمساعدة على تشكيل الحكومة ومنع أي محاولة لإفشالها أو إقصاء أي طرف لأنه رئيس كل التونسيين ".