أكّد القيادي في حركة الشعب رضا الدلاعي لقناة التاسعة، اليوم الإثنين 17 فيفري 2020، أن انسحاب حركة النهضة وقرارها عدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ، ساهم في تعقيد وتأزيم الأوضاع  حسب تعبيره، مضيفا أن هذا الموقف ليس واضحا "هل تريد حزاما سياسيا واسعا أم تحسين شروط التفاوض والضغط على رئيس الحكومة المكلف لنيل أقصى ما يمكن من الوزارات منها وزارات محدّدة" وفق تعبيره.

كما بيّن الدلاعي أن حركة الشعب تطالب بحزام سياسي واسع وعقد لقاءات بين الشركاء في الحكومة القادمة لتوضيح المواقف.