أكّد عضو مجلس شورى حركة النهضة، أسامة بن سالم، أنّ الحركة ستنطلق، اليوم الإثنين 17 فيفري 2020، في مشاورات لاختيار مرشح الأغلبية النيابية لتشكيل الحكومة.

وكشف بن سالم في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك أنه "سيتمّ سحب الثقة من حكومة يوسف الشاهد، كما أن رئيس الجمهورية قيس سعيد لن يستطيع حل البرلمان".

وقد أكّدت أستاذة القانون الدستوري منى كريم، في تصريح إذاعي اليوم الإثنين 17 فيفري 2020، أن مجلس نواب الشعب الذي لم يعط الثقة لحكومة الشاهد لا يمكنه أن يسحبها منه.

وأضافت كريم أنه في صورة محاولة سحب الثقة من يوسف الشاهد، يجب على النواب تقديم لائحة  لوم والتصويت عليها بعد آجال تم تحديدها بـ 15 يوما، مشيرة أن الشاهد يمكن له أن يقدم استقالته في هذا الحيز الزمني وتسقط لائحة اللوم مباشرة.