أكّد الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي في تصريح إذاعي عقب إعلان حركة النهضة عن قرارها بالانسحاب من حكومة الفخفاخ، اليوم السبت 15 فيفري 2020، أن هذا القرار "ابتزاز ومناورة من طرف حركة النهضة" كما أن الأسباب التي قدّمتها لانسحابها واهية حسب تعبيره، فـ"قلب تونس أعلنت معارضتها والنهضة تتمسّك بانضمامها إلى الحكومة".

كما أشار المغزاوي إلى أن "المسألة  ليست قضية حكومة وحدة وطنية بل وزارة تكنولوجيا الاتصال التي تريد النهضة الحصول عليها"