أكّد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني اليوم الجمعة 14 فيفري 2020، تمسّك المجلس بقرار الدفاع عن حكومة وحدة وطنية لا تقصي أحدا حسب تعبيره.

وقال الهاروني إنّ المجلس يعتبر عرض رئيس الحكومة المكلّف لا يرتقي إلى مستوى التجميع، وأنّ النهضة ستقدّر حسب النتائج بمنح الثقة  من عدمها، مضيفا ''مازال هناك إقصاء وهي حكومة أقلية وليست حكومة أغلبية قوية، فبهذه التركيبة لن تستطيع الاستمرار كثيرا''.

كما اعتبر الهاروني أنه لا يجب التسرّع والحرص فيما تبقى من الوقت على تحسين تركيبة حكومة الفخفاخ وتوسيع المشاورات وعدم الإقصاء.