التقى صباح اليوم الخميس 13 فيفري 2019، رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي برئيس حزب قلب تونس نبيل القروي داخل البرلمان، وفق ما أكّده لقناة التاسعة النائب أسامة الخليفي.

وأوضح الخليفي أنّ اللقاء يتنزل في إطار البحث عن حلول جديدة بخصوص تركيبة حكومة الفخفاح، قائلا إنّ التمشي الذي نهجه الفخفاخ لا يخدم الاستقرار السياسي بالبلاد.

وهذا اللقاء الثالث بين الطرفين في ظرف أسبوع واحد.

كما أكّد أن الفخفاخ لم يطلع حزبه على التركيبة الحكومية على غرار بقية الأحزاب، معتبرا أن الفخفاخ اعتمد سياسة الهروب إلى الأمام، برفضه لتكوين حكومة وحدة وطنية.

واعتبر الخليفي أن "رئيس الحكومة المكلف نجح في تكوين معارضة قوية بالاعتماد على سياسة الاقصاء ورفض التوجه نحو حكومة وحدة وطنية، وهو ما سيقود البلاد نحو المجهول".

وحول قرار التصويت من عدمه للحكومة، أوضح أن مؤسسات الحزب ستنعقد قريبا لاتخاذ موقفها النهائي.