أدان المجلس الوطني للتيار الديمقراطي مساء أمس الأحد 9 فيفري 2020 "تدخّل بعض الأطراف السياسية في قرارات رئيس الحكومة المكلف حتّى لا تكون حكومة تقطع مع التطبيع مع الفساد، وتكرّس منظومة التوافق المغشوش"

وقد قرّر المجلس:

  • رفض العرض المقدّم من رئيس الحكومة المكلف لأنّه لا يمكّن التيار الديمقراطي من أداء دوره في الحكومة، وهو دور يسعى من خلاله إلى تطبيق رؤيته في تطبيق القانون ومكافحة الفساد.
  • مواصلة المشاورات مع رئيس الحكومة المكلف على أساس أن يكو للحزب وزارات من صلاحياته الحدّ من الإفساد المستشري في البلاد تقديما منه للمصلحة الوطنية ووعيا بصعوبة المرحلة.

وأكّد المجلس أنّ "إمكانية التغيير والإصلاح تبق واردة لو توفرت الإرادة الصادقة" لتحقيق ذلك.