قال أسامة الخليفي القيادي بحزب قلب تونس خلال مشاركته اليوم الجمعة 7 فيفري 2020 في منبر "rendez-vous 9" أنّ إلياس الفخفاخ صحح الخطأ الذي سقط فيه منذ تكليفه باستدعائه حزب قلب تونس للمشاركة في المفاوضات.

وأصاف الخليفي: "خلال اللقاء أكدنا أنّنا لم نذهب إلى دار الضيافة للمشاركة في الحكومة بل لتأكيد رؤيتنا لمشروع الحكومة المثلى، وهي الحكومة المهتمة بالشأن الاجتماعي مثل رهان مقاومة الفقر الذي شاركنا فيها أطراف دولية كشفت الواقع الاجتماعي المتدهور في تونس".

وخلال نقاش تواجه فيه مع محمد العربي الجلاصي ممثل التيار الديمقراطي شدّد عبى أنّ سياسة حزبه لا يبنيها على تشويه أطراف سياسية أخرى، وذكّر أنّ نواب قلب تونس صوت لهم 500 ألف ناخب كما صوّت لرئيسه نبيل القروي مليون تونسي، وقفة المواطن هي البرنامج الحقيقي الذي يجيب التيار.