أكّد رفيق عبد السلام القيادي بحركة النهضة خلال مشاركته اليوم الجمعة 7 فيفري 2020 في منبر "rendez-vous 9": إذا كان الخط السياسي سليم تكون النتائج أفضل، ونحن مازلنا مقتنعين أنّ الخيار هو التوافق رغم إضراره بخزاننا الانتخابي".

وأشار إلى أنّ اللقاء الثلاثي بمنزل الغنوشي كان أفضل الخيارات ما انتهى إليه الأطراف الثلاثة وأنّ الجلسة كانت تمهيدية لإذابة الجليد، وينتظر أن تنتج صيغة توافقية تتمّ بتنازلات من الأطراف الثلاثة: الفخفاخ والنهضة وقلب تونس.