قال زهيّر المغزاوي، إنّ حركة الشعب ستحدّد موقفها من اللقاء الثلاثي الذي جمع اليوم الخميس 6 فيفري 2020، كل من رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ ورئيس حركة النهضة راشد الغنّوشي ورئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، إثر اطلاعها على مخرجات هذا اللقاء.

وبيّن المغزاوي، أنّ رئيس الحكومة المكلّف كان أعلمه بعقد هذا اللقاء الثلاثي، وأنّ الظرف الصعب الذي تمرّ به البلاد، يجعل مثل هذه اللقاءات مطلوبة لتجاوز الأزمة، مشيرا في المقابل، إلى أن حركته ترفض كل الاتفاقات التي تبرم خارج الإطار الذي تتمّ فيه المشاورات.