جاء في حديث حاتم المليكي القيادي بحزب قلب تونس اليوم الثلاثاء 4 فيفري 2020 خلال مشاركته في منبر "rendez-vous 9" أنّ هناك تخوّف من أعادة صياغة النظام السياسي مؤكّدا: "لا نسمح لأحد أن يلتف على النظام السياسي القائم".

وعن رأيه في مسار تشكيل الحكومة، ذكر المليكي أنّه لم ينته بعد حتى يتمكن من تقييمه، ولا توجد حكومة ولا يوجد لها برنامجا أصلا. كما أنّ السعي إلى تشكيل حزام سياسيّ ضيق لا يسمح بتثبيت المحكمة الدستورية الذي يتطلب 145 صوتا على الأقل.

واعتبر المليكي أنّ تجربة المرور إلى مرحلة ثانية من المسار التي حدثت لأول مرة في تونس فرصة كان علينا أن نحسن التعامل معها. وأضاف: "نجاح الحكومة وخروج البلاد من الأزمة هو هدفنا، وأي مشاركة لنا في الحكومة لن تكون إلا على قاعدة معالجة اقتصادية واجتماعية".

كما أنّ ما يروج حول وجود تنسيق لصيق بين النهضة وقلب تونس ليس ثابتا إذ أنّه لم يتم أيّ اجتماع بين الحزبين عدا لقاءات على الهامش بين نواب الحزبين أو رئيسيهما.