أعلنت حركة مشروع تونس أنّها قرّرت عدم المُشاركة في الاجتماع المقرر عشية اليوم الاثنين 3 فيفري 2020 والذّي سيجمع المكلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ بالأحزاب السياسية  للتداول في الوثيقة التعاقدية.

وأكدت الحركة في بيان أصدرته، أنّها "لم تكن معنيّة منذ البداية بالمشاركة في الحكومة الجديدة، ولكنّها حاولت بكلّ مبدئيّة المساهمة في وضع برنامجها الإصلاحي، لكنها تعتذر عن المشاركة في اجتماعات وأنشطة مسار تشاوريّ يطغي عليه الارتباك المنهجي والارتهان السياسي".