نشرت رئاسة الجمهورية مساء اليوم الاثنين 3 فيفري 2020 في صفحتها الرسمية على "فايسبوك" أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد "استقبل مساء الاثنين 03 فيفري 2020 بقصر قرطاج وفدا عن مجلس الأعمال التونسي الإفريقي وهم السادة هاني سالم سنبل الرئيس المدير العام للمؤسسة الدولية لتمويل التجارة الإسلامية، وعمر كمال نائب رئيس البنك الإفريقي للتصدير والتوريد وبسام الوكيل رئيس المجلس وأنيس الجزيري أمين عام المجلس".

وأضافت اللقاء شهد "بحث سبل تعزيز التعاون بين تونس وهاتين المؤسستين البنكيتين. وأعرب السيدان هاني سالم سنبل وعمر كمال عن دعم المؤسستين لتونس واستعدادهما لمزيد تعزيز العمل العربي والإفريقي المشترك. وعبّرا في هذا الصدد عن رغبة مؤسستيهما في تمويل مشروع المدينة الصحية الذي أعلن عنه رئيس الدولة الأسبوع الماضي".

وأوضح السيد هاني سالم سنبل أنّه قدّم لرئيس الدولة لمحة عن أهمّ إنجازات المؤسسة الدولية لتمويل التجارة الإسلامية وخططها المستقبلية والقطاعات والمشاريع التنموية التي تهتمّ بتمويلها والمتماشية مع أولويات رئيس الجمهورية المعلن عنها.

وأضاف أنّ المؤسسة تعتزم إنجاز اتفاقية إطارية ثانية في نوفمبر 2020 تمتدّ على خمس سنوات وذلك على هامش احتضان تونس للدورة الثالثة لاجتماع مجلس حوكمة برنامج "جسور التجارة العربية -الإفريقية". وتهدف الاتفاقية إلى تمويل برامج تهمّ قطاع التجارة فضلا عن تمويلها للمشاريع الصغرى والمتوسطة واستعدادها لتقديم حلول لها. كما أعرب عن تقدير المؤسسة لتونس واعتبارها شريكا استراتيجيا في خطط التنمية.

من جانبه أفاد السيد عمر كامل أنّه استعرض خلال اللقاء مع رئيس الدولة أنشطة البنك الإفريقي للتصدير والتوريد في إفريقيا عامة وفي تونس على وجه الخصوص معربا عن رغبة البنك في فتح مكتبه المغاربي في تونس.

وأكّد دعم البنك الإفريقي للتصدير والتوريد الكبير لتونس والتزامه بمعاضدتها في العديد من القطاعات الحيوية، علاوة عن الاستعداد لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة التونسية من أجل دعم الاستثمار والتجارة البينية في إفريقيا.