جاء في  بلاغ صدر في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية بموقع فايسبوك اليوم الأحد 2 فيفري 2020 أنّ الرئيسين قيس سعيّد وعبد المجيد تبون عقدا بمقر القصر الرئاسي "المرادية" بالجزائر العاصمة لقاء على انفراد تم التطرق خلاله إلى جملة من القضايا أهمها العلاقات الثنائية والمسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وانهما اكدا في ندوة صحفية مشتركة عقب اللقاء على الاتفاق وتطابق وجهات النظر حول المسائل التي تطرقا إليها خلال جلسة المحادثات.
وعلى إثر الجلسة الثنائية، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن إيداع مبلغ قيمته مائة وخمسون مليون دولار أمريكي بالبنك المركزي التونسي كضمان في إطار مزيد تعزيز علاقات الأخوة والتضامن بين البلدين الشقيقين.

وابرز البلاغ ان الرئيسين عبرا عن ارتياحهما للمستوى المتميز للعلاقات الثنائية مؤكدين العزم على تطوير هذه العلاقات وفق مقاربة جديدة بناء على طموحات الشعب الواحد في تونس والجزائر، تقوم على وضع شراكة للتشاور والتنسيق الاستراتيجي بين الجانبين.