طلبت الهيئة السياسية لحزب حركة "تحيا تونس" اليوم الأحد 2 فيفري 2020 من رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ إلى توسيع قاعدة المشاورات من أجل ضمان حزام سياسي واسع يستجيب لمقومات حكومة مصلحة وطنية، مؤكدة استعدادها للتفاعل مع الفخفاخ لاستكمال النقاشات حول الوثيقة التعاقدية للائتلاف الحكومي.

ودعت الهيئة في البيان أصدرته اثر الاجتماع الذي عقدته اليوم برئاسة يوسف الشاهد الى ضرورة التّسريع في تكوين الحكومة مع العمل على توفير أفضل ظروف النجاح للفريق الحكومي المقبل معتبرة ان من الشروط تسريع البرلمان استكمال البناء الدستوري وإرساء الهيئات الدستورية وخاصّة المحكمة الدّستورية.