وتمّ خلال اللقاء بحث الاستعدادات لاحتضان تونس القمة العالمية للأسرة من 12 إلى 15 ماي 2020 وذلك تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للأسرة الموافق للخامس عشر من ماي كلّ سنة.

وفي تصريح عقب اللقاء أكدت رئيسة المنظمة العالمية للأسرة على وجود تطابق في الرؤى والبرامج بين تونس والمنظمة، مؤكدة على أهمية قمة 2020 لتزامنها مع عشرية التحرّك نحو الإنجازات وتحقيق الأهداف المشتركة للتنمية طبقا لبرنامج الأمم المتحدة.

وأعربت عن استعداد المنظمة لدعم البرامج الاجتماعية التي تطمح الحكومة التونسية إلى إنجاحها وذلك بتشريك المجتمع المدني ومختلف الأُسر، فضلا عن الاستعداد لربط علاقات مع البرامج الأخرى التي تقام في كافة أنحاء العالم لمساعدة تونس على تحقيق أهدافها في هذا المجال.