أكّد زهير المغزاوي أمين عام حركة الشعب خلال استضافته بمنبر "rendez-vous 9" اليوم الخميس 23 جانفي 2020 أنّ الوضع الاجتماعي يتطلب معالجة جدية حتى نتفادى الانفجار الذي قد يأتي على الأخضر واليابس.

وشدّد على أنّه يطالب بحكومة سياسية قوية ذات دعم واسع من التونسيين ومن المنظمات الوطنية وذات حزام سياسي واسع حتى تتجاوز بلادنا التنافر الذي ظل يباعد بين الحكومة والأطراف المعنية بما هي مدعوة لإنجازه.