و أضافت موسي أن تعيين الفخفاخ يحيل الى فترة حالكة من تاريخ تونس حيث كان وزيرا للسياحة و للمالية في حكومتي حمادي الجبالي و علي العريض و اعتبرت أنه من مهندسي الانهيار المالي و أحد واضعي السياسة النقدية الفاشلة و حملته مسؤولية ما تعيشه تونس من صعوبات مادية.و اعتبرت موسي أن الياس الفخفاخ يتحمل المسؤولية السياسية على كل الكوارث التي حصلت في عهد الترويكا من تعويضات و إفلاس و اغتيالات و تسفير الشباب إلى بؤر التوتر حسب مداخلة لها بموزاييك أف أم .