قال نبيل القروي رئيس حزب "قلب تونس" معلقا على غياب تونس عن مؤتمر برلين: ''أشعر بحرقة وبألم وحيرة وأسف لغيابنا عن هذا المؤتمر'' مضيفا: '' ديبلومسيتنا في أزمة وعزلة إقليمية ودولية وهذا لن يخدم حتى الاستحقاقات الداخلية''.

ودعا القروي رئيس الجمهورية إلى تفادي هذه الإخلالات ودعاه إلى إخراج تونس من حالة العزلة التي لم تعرفها منذ الاستقلال. 

وفي ما يهمّ اختيار الشخصية الأنسب لتشكيل الحكومة أكّد القروي أنّ الرئيس قيس سعيد يلعب دور الحكم بما أنّه المكلّف باختيار الشخصية التي ستشكّل الحكومة” وقال: ”نحن اليوم أمام خيارين لا ثالث لهما: إما أن نختار الشرعية التي فرضتها صناديق الاقتراع مع توفّر حزام سياسي وبرلماني واسع، وهذا متوفر في بعض الشخصيات ذات الكفاءة والقادرة على إخراج البلاد من أزمتها، وإمّا أن يراهن على ترشيح شخصية ثورجية وهو خيار قد يزيد من تعميق أزمة البلاد الداخلية ويعمق عزلتها الخارجية “.