قال الأزهر العكرمي المستشار السياسي لرئيس حكومة تصريف الأعمال خلال استضافته بنمبر "rendez-vous 9" اليوم الجمعة 17 جانفي 2020: "لا أعتقد أننا سنتحمل 5 سنوات من التوتر وما يجري لا يكمن حسمه بتدخل شخصي أو من خلال النظام الداخلي للمجلس". وأضاف أنّ تخصيب العنف الذي يتنامى اليوم حولنا لا تتحملّه تونس.

والغريب أنّ الانتقال الديمقراطي بكامله رمى بثقله هذه الأيّام على قيس سعيّد ومضينا إلى سلطة الرئيس دون تحوير للدستور. لذلك أرى أنّ تفكيك الأزمة القائمة يمكن أن يتمّ عند الرئيس.