وتناول اللقاء، وفق بلاغ لحركة النهضة، نتائج التصويت على حكومة حبيب الجملي وعدم منحها الثقة والمرور لتفعيل الاجراءات الدستورية من طرف رئيس الجمهورية لتكليف الشخصية الاقدر لتشكيل الحكومة.كما وقع التأكيد من طرف راشد الغنوشي على حرص حركة النهضة على تجاوز الوضع الراهن والإنتقال الى الإستقرار بحكومة تستجيب لتطلعات الشعب التونسي.