خلال حضوره بمنبر "rendez-vous 9" أكد الخبير المحاسبي نبيل عبد اللطيف أنّ غياب الكتاب الأبيض القادر على تجميع نقاط برنامج الحكومة وتفاصيلها خلال المفاوضات فتح المجال لنواب الساعين إلى إسقاط الحكومة للتركيز على الثغرات والنقائص التي ميزت خطاب رئيس الحكومة فحضرت المآخذ على الخطاب.

وأضاف أنّ العمل الحكومة له وجهان: إصلاح ما هو قائم من المشاكل وتقديم برنامج لتنفيذ البرنامج الجديد وتقديم الإضافة من خلاله وهذا يتطلب حزاما سياسيا قويا يضمن الاستقرار للحكومة. كما الجانب الاقتصادي يفرض على الحكومة أن تكون لها تشخيصا دقيقا وحلول حقيقية خاصة مع الأطراف الدولية الممولة.