وأضاف كورشيد أن رئيس الحكومة المكلف لم يجب على النقاط الرئيسية التي كانت منتظرة في خطابه.

وأكد أنّ كتلة تحيا تونس محصنة دون محاولات انتشال الأصوات في وقت سعت خلاله الأطراف المساندة للحكومة لاصطياد الشارد من الأصوات.

لذلك أقول لهم: عزلتم أنفسكم، كان من الممكن أن تشركوا الأطراف تشريكا جيدا والقوى السياسية نفرت من حركة النهضة