جاء في تقرير موفدة "التاسعة" إلى مجلس نواب الشعب لمتابعة الجلسة العامة المخصصة للتصويت على منح الثقة للحكومة أنّ الأصوات المستعدة لمنح الثقة للحكومة قد قارب عددها المائة، وهذا يجعل فرضتي منح الثقة من عدمها متقاربتين.