صرّحت جميلة الكسيكسي القنائبة عن حركة النهضة أنّ الاتجاه العام الحالي لحركة النهضة هو مواصلة إعطاء الثقة للحكومة المقترحة في انتظار قرار نهائي قد يأتي بعد اجتماع مجلس الشورى.

وأضافت: "نحن نترقب أيضا ما ستنتهي إليه اجتماعات الأحزاب الأخرى".

وختمت الكيسكسي: إنّ ما يراه البعض إن الحكومة ليست مستقلة يبقى محل نقاش لأنّ الكفاءات المقترحة لم يتم استقدامها من خارج تونس، ورئيس الحكومة يؤكد أن التركيبة مستقلة، والخيار الذي مضى فيه الجملي أفرز تحفظا لدى جمبع الأحزاب بما فيها النهضة باقتراح تركيبة لا تتوفر على كفاءات سياسية، لكن علينا أن نعترف أن هذه الحكومة تعتزم تنفيذ ما يتفق عليه الأحزاب من برامج.