وإعتبر المنتدى أن بعض الأسماء المقترحة ضمن الحكومة تحوم حولها شبهات وعدم الاستقلالية وانعدام الكفاءة، فضلا عن ثبوت انخراط بعضها في خدمة النظام السابق على غرار الأسماء المقترحة لتولي وزارات الدفاع والعدل والداخلية وفق نص البيان.