وأضاف بن عمر أنّ على تونس أن تفكر في فتح معبر استثنائي لضمان مرور اللاجئين في صورة ارتفاع درجة التوتر.

وعلى صعيج آخر أكد رمضان بن عمر أنّ الموقف الرسمي التونسي يرفض أن تكون تونس منصة لاستقبال اللاجئين والمهاجرين بناء على ما كان أعلنه رسميا الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي خلال المفاوضات التي أطلقتها البلدان الأروبيو المتضررة من الهجرة غير المنظمة، لكن بإمكاننا أن نسجل موقفا إنسانيا بمساهمتنا في التصدي للهجرة غير المنظمة دون أن نكون في خدمة أطراف بعينها.