افتتح وليد الجلادي القيادي بحركة "تحيا تونس" في برنامج "rendez-vous 9"حديثه قائلا: "أحمّل الجملي المسؤولية في فشل المساعي لأنه لم يكن يمتلك رؤية واضحة، والحركة لن تصوت للحكومة".

وأضاف أنّ فحوى اللقاء الذي جمع بين القروي والشاهد هو نفس الفحوى في اللقاءات الثنائية بين قادة الأحزاب الأخرى، وهو السعي إلى الخروج بموقف موحد من حكومة الجملي رغم أنّ الخلافات بين الحزبين تبقى قائمة وجوهرية وما تمّ تداوله خلال اللقاء هو التحاور حول حكومة الجملي وكذلك الوضع في ليبيا.