"إن أعضاء كتلة المستقبل بمجلس نواب الشعب، وعلى إثر إعلان السيد الحبيب الجملي رئيس الحكومة المكلف عن قائمة أعضاء حكومته المقترحة، وبعد التشاور والنقاش يعلنون للراي العام أن الحكومة المعلن عنها لا تستجيب في مجملها لانتظارات الشعب التونسي وكرست بشكل واضح حسابات حزبية ضيقة وحادت عن المقاييس المسطرة لها ومنها وجوب توفر الكفاءة.
وتبعا لذلك فإننا، نحن كتلة المستقبل، نعلن عزمنا على عدم التصويت لها وعدم منحها الثقة مع انفتاحنا على مبدإ التشاور إذا كانت هناك نيّة جدية لإضفاء بعض التعديلات على هذه التشكيلة الحكومية المقترحة."