وشددت "النيفر"، خلال تصريحاتها، اليوم الخميس، أن تونس تدعو لتغليب الحل السلمي في ليبيا وحقن الدماء.وأصدرت أحزاب تونسية ممثلة في البرلمان بيانات تندد بشكل زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للبلاد، معربة عن تخوفها من أي اتفاقيات سرية قد تضر بالأمن التونسي وبالعلاقات مع ليبيا.وطالب حزب تونسي، اليوم، بجلسة برلمانية استثنائية؛ للاطلاع ومعرفة خفايا زيارة أردوغان للبلاد.وحذر الحزب الدستوري الحر الرئاسة من اتخاذ أي خطوات أو إصدار أي قرارات باسم الشعب التونسي في علاقة بالملف الليبي من شأنها أن تمثل انحرافا عن ثوابت السياسة الخارجية التونسية التي تقوم على مبدأ عدم التدخل في الشأن الداخلي للدول.