وكان رئيس حركة تحيا تونس يوسف الشاهد من بين قادة الأحزاب الأربعة التي اجتمع معها رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي، يومي الجمعة والسبت، إلى جانب حركة النهضة وحركة الشعب والتيار الديمقراطي، وذلك للحسم في جملة النقاط الخلافيّة والنظر في مساهمة هذه الأحزاب على صعيد الحقائب الوزارية.

وكان الجملي قد أكد أمس إثر إجتماع جمعه بهذه الأحزاب حصول توافق في "الوصول إلى تقارب في عديد النقاط المتعلقة ببرنامج الحكومة وميثاقها السياسي وأنّه "لمس إيجابية" لدى هذه الأطراف ووعيا بضرورة العمل على إيجاد حلول للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.