"لم أعد أنتمي لأي كتلة داخل البرلمان و لم أعد أمثل إلا نفسي...الأسباب أحتفظ بها لنفسي ما لم تضطرني الأحداث للخروج علنا و البوح...أتمنى لكل رفاقي السابقين التوفيق و النجاح".