كما شددت الحركة على ضرورة العمل بشكل جدّي على توحيد المكونات المتقاربة للعائلة الوطنية التقدميّة باعتباره ضرورة يمليها الواقع ويفرضها المنطق.